3‏/3‏/2017

أبو جعفر الموسوي

الإرتباط باﻹمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف - المقدس الغريفي

ينبغي للمؤمن الواعي أن يرتبط باﻹمام المهدي عليه السلام ارتباطا ايمانيا وروحيا وعباديا ليكون عنصرا مطيعا وممهدا لظهوره ومناصرا له في غيبته وقيامه ، فلا نغفل عن انتظاره والدعاء بتعجيل فرجه الشريف واﻹهتداء بهديه وتنفيذ وصاياه ومواساته بمصابه بأبيه وأجداده ، وإلزام أنفسنا بالعهد والعقد والبيعة له دائما فهو إمام الأمة الواقعي المركزي والمنقذ والمخلص للبشرية من الظلم والجور والطغاة المستكبرين.
البيعة للإمام المهدي (عج) :
وانه خليفة الله تعالى في ارضه والقائم بأمره .
(( اللهم إني اجدد له في هذا اليوم عهدا وعقدا وبيعة له في عنقي لا أحول عنها ولا أزول أبدا . اللهم إن حال بيني وبينه الموت فأخرجني من قبري شاهرا سيفي مجردا قناتي ملبيا دعوة الداعي في الحاضر والبادي )) .
((اللهم اكشف هذة الغمة عن هذه اﻷمه بحضوره وعجل لنا ظهوره انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا برحمتك ياارحم الرحمين )) .
العجل العجل العجل
الغوث الغوث الغوث
الساعة الساعة الساعة .
يا أرحم الراحمين بحق محمد وآله الطاهرين.

no image

مواضيع قد تهمك

0 تعليق

تنبيه
  • قبل كتابتك لتعليق تذكر قول الله تعالى: ((ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد))
  • شكرا لك